التاريخ: الموافق الثلاثاء 26/10/2021 الساعة: 23:20 بتوقيت القدس
مجدلاني: وفد الجنائية الدولية تهرب من لقاء اللجنة الوطنية العليا
10/10/2016 [ 12:02 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله - نبأ

قال أحمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية لحركة فتح إن وفد المحكمة الجنائية الدولية تهرب من لقاء اللجنة الوطنية العليا للمتابعة مع المحكمة الجنائية الدولية خلال زيارته للأراضي الفلسطينية.

وأضاف مجدلاني في حديث لإذاعة "صوت فلسطين"، صباح اليوم الاثنين، "الوفد تهرب من لقاء اللجنة وبالتالي كان قرار اللجنة الوطنية عدم اللقاء مع الوفد بشكل سياسي، انما اكتفت بلقاءات جرت في جامعة بيت لحم، أمس الأحد، وبعض اللقاءات الأخرى".

وبيّن أن القيادة تخشى بكل وضوح الاملاءات الإسرائيلية والامريكية على محكمة الجنايات، والتي بدت واضحة من خلال التهرب الذي حصل، قائلاً "لن نتعامل مع هذا الأمر كأنه نهاية الطريق، هناك قانون محكمة ونظام عمل مقر في ميثاق روما الذي وقعت عليه فلسطين، سنتابع العمل والضغط بكل الأشكال لنضمن حقنا كفلسطينيين".

وأكد مجدلاني أن المسؤولين تفاجأوا بموقف الوفد الزائر، أنه لن يأتي ليبحث في شكاوي الفلسطينيين ولا في الاطلاع على الأوضاع، إنما اقتصرت زيارته لعرض طبيعة عمل المحكمة وآليات عملها وتثقيف الفلسطينيين بدور وعمل محكمة الجنايات الدولية.

وأضاف "نحن لسنا بحاجة لتثقيف بآليات عمل المحكمة، وعلى الوفد أن ينهض بصلاحيات واختصاصات المحكمة التي وردت بميثاق روما، وفلسطين أصبحت عضواً في الجنائية الدولية وتعاونت مع المحكمة وقدمت كل ما يتطلب منها من دلائل وبيانات حول جرائم الاحتلال".

وفيما يتعلق بمشروع القرار الذي قُدم لمجلس الأمن، أشار مجدلاني إلى أن هناك وجهات نظر من العرب، خاصة في اللقاء الذي جرى مع الرباعية العربية، وهي أن ننتظر انتهاء الانتخابات الأمريكية حتى نتفادى الفيتو الامريكي، فالإدارة الأمريكية الأن في ذروة التحضير للانتخابات.

وأوضح أن المجلس أقر على عقد لقاءين استماع فيما يخص موضوع الاستيطان، حيث سيقوم عدد من الخبراء  بعرض ما وصل إليه الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي المحتلة.

وقال مجدلاني "إن الأمور لم تنضج بعد في اطار التشاور على جدول مجلس الأمن، الذي يضع الصراع السوري وما تتعرض له مدينة حلب كأهم الأولويات، بينما القضية الفلسطينية الآن ليست على جدول الأعمال في ظل الصراعات السياسية والاقليمية بالمنطقة".

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق