التاريخ: الموافق السبت 04/07/2020 الساعة: 10:40 بتوقيت القدس
تعود يتعود تعويدا..حنا عيسى
31/10/2016 [ 12:57 ]
تاريخ اضافة الخبر:

العادات والتقاليد قوانين أموات تسري على أحياء

العادة تبدأ سخيفة، ثم تصبح مألوفة، ثم تغدو معبودة

"لا يمكن التخلص من العادة برميها من النافذة، يجب أن تجعلها تنـزل من الدرج خطوة بخطوة"

  (مارك توين) 

في حياتنا الكثير من الأمور التي اعتدنا على وجودها بشكل أو بآخر، رغم أنّ هذا الوجود كان غير مبرر في كثير من الأحوال، ولو نظرنا حولنا جيدا، لنظرنا إلى بعض الأمور التي لا يمكن أن نتخلى عنها، على الرغم من أنها أصبحت من القدم، وما عاد لها أي جذر في حياتنا اليومية على وجه الخصوص، وهذه الأمور على الرغم من قدمها، وغرابتها في أكثر الأحيان إلا أننا اعتدناها، حتى أصبحت جزء لا يتجزأ من حياتنا، ففي كل منطقة تتجلى لك بعض الأمور التي لا يمكن للإنسان أن يستغني عنها، أو يحيد عن دربها، وأي تغيير يحدث فيها قد يعرض صاحبها للاستهزاء، وربما أكثر للحديث الجانبي المزعج، الذي قد يطيح بسمعتك أو بشرفك أو ما إلى ذلك.

 

v    تعريف العادات والتقاليد:

 

بالرغم من وجود العادات والتقاليد مع بعضهما البعض إلا أنَّ بينهما العديد من الفروقات والاختلافات، أهمها:

 

ü     العادات:

 

لغة: جمع لكلمة عادة، وهي من الفعل تعود يتعود تعويدا.

 

اصطلاحا: هي الأمور التي اعتاد الناس على القيام بها في المجتمع، أو ضمن عائلات ومجموعات محددة، فهي كالقواعد التي تم نصها وكتابتها من قبل أشخاص معينين حتى يقوم الآخرون بتطبيقها والالتزام بها، وغالبا ما يطلق على الأمر الذي يقوم به العديد من الناس بالعادات، وتشمل العادات أي أفعال ترتبط بالحياة اليومية لمجتمع معين، كعادات احترام الكبار في السن في المجتمعات العربية، أو عادة خلع الحذاء أثناء دخول المنزل لدى الأتراك، وغيرها الكثير من الأمثلة، وهذه الأمور لا تعتبر راسخة أو ملزم بها في المجتمع، ولكنها متعارف عليها ويفضل الالتزام بها بقدر الإمكان.

  • وقد قال فرانك كلارك (العادة شيء يمكنك فعله دون تفكير، وهذا هو السبب في أن معظمنا عنده الكثير من العادات).

  • وعبر فرانسيس بيكون بأن (العادة هي الحاكم الأساسي لحياة الإنسان).

  • وكذلك قال أوفيد أن (العادة أقوى من كل شيء).

ü     التقاليد

لغة: جمع لكلمة تقليد، وهي أن يقلد جيل أساليب الجيل الذي سبقه ويسير عليها، إن كان ذلك في الملبس أو في السلوك والتصرفات أو في العقائد والأعمال المختلفة التي يرثها الخلف عن السلف.

 

اصطلاحا: هي اعتقادات وسلوكيات متوارثة من جيل إلى آخر في المجتمع منذُ فترة طويلة من الزمن، ويتبع الناس هذه التقاليد بشكل فطري وطبيعي في نشأتهم، فكل عائلة تعلم أبناءها تقاليد المجتمع التّي تعيش فيه منذ الصغر، كتقليد طريقة تناول الطعام، في الدول العربية تختلف عن الدول الاجنبية، ففي اليابان مثلا يتناول الطعام باستخدام العيدان الخشبية، أما في الدول الأجنبية يتم تناوله باستخدام الشوكة والسكينة، كذلك الأمر بالنسبة لتقاليد الزواج والمناسبات الاجتماعية المختلفة، فكل دولة أو مجتمع معروف بأمور تخصه عن الآخرين.

 

v    مفهوم العادات والتقاليد:

 

ü     العادات:

يقصد بالعادات كلّ ما قد اعتاده الناس، وقامو بتكرار فعلة في العديد من المناسبات المختلفة.

 

ü     التقاليد:

هي تكون بمعنى أن يتبع الجيل ماقد قام بفعله الجيل الذي قبله، بحيث يفعل جميع ما كان الجيل السابق يفعلونه.

 

v    أهمية العادات والتقاليد:

للعادات والتقاليد أهمية عظيمة في حياتنا، قد لا نشعر بها، خاصة أننا لا نهتم بكوننا نحمل هوية محددة، ولكن عندما ننظر إلى الواقع الملموس من حولنا، نجد أن كل الشعوب التي تحيط بنا تحاول قدر المستطاع التمسك بالمعتقدات والتقاليد التي تربت عليها، وهذا ليس لشيء إلا لأهميتها العظيمة، فلو نظرت إلى المجتمعات التي تخلو من أي التزامات وما شابه، لعرفت أنه من المهم التمسك بمثل هذه الأشياء، وعدم الاستغناء عنها مهما كلف الأمر، ومن أبرز النقاط التي توضح أهمية العادات والتقاليد ما يلي:

  • ترسم العادات والتقاليد شخصية الفرد، وتجعلنا نفرق بين الأشخاص حسب الانتماء أو المكان الذي أتوا منه.

  • تجعلك تستشعر أهمية أن يكون لك وطنا خاصا بك، فهذا بحد ذاته أمر يجب عدم الاستهانة به.

  • الاستعانة بتاريخك وتقاليدك وعاداتك تجعلك أفضل الأشخاص وأكثرهم حظا لأن لديك ما تحدث به أبناءك عند الكبر.

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق