التاريخ: الموافق السبت 04/07/2020 الساعة: 11:08 بتوقيت القدس
مجدلاني: روسيا تسعى لعقد لقاء بين أبومازن ونتنياهو
30/10/2016 [ 20:54 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله- نبأ

أعلن عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني اليوم الأحد، أن روسيا استأنفت تحركاتها لاستضافة لقاء ثنائي يجمع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.
وقال مجدلاني لوكالة أنباء "شينخوا" الصينية، إن موسكو لم تقدم دعوة جديدة لعقد اللقاء المذكور، لكنها أبلغت القيادة الفلسطينية استئناف تحركاتها للتمهيد له.
وأضاف مجدلاني "ما أبلغتنا به روسيا أنها تدرس التحضير الجيد لعقد اللقاء مع نتنياهو من خلال إزالة العقبات أمامه، والعمل على إنجاحه من أجل توجيه دعوة رسمية لذلك".
وذكر أن هذا الأمر سيكون محور مباحثات رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيدف الذي من المقرر أن يزور إسرائيل والضفة الغربية في العاشر من الشهر المقبل.
وأكد مجدلاني، على الموقف الفلسطيني "المرحب بعقد أي لقاءات مع الجانب الإسرائيلي وفق ترتيب جدول ومضمون ناجح لهذه اللقاءات لضمان خروجها بنتائج وليس فقط من أجل العلاقات العامة".
وذكر أن "الجانب الفلسطيني لا يضع شروطا مسبقة كما يدعى نتنياهو لعقد أي لقاءات، بل هناك استحقاقات على إسرائيل القيام بها منها وقف النشاط الاستيطاني وإطلاق سراح الدفعة الأخيرة من أسرى ما قبل اتفاق أوسلو ( للسلام المرحلي بين منظمة التحرير وإسرائيل عام 1993)".
في الوقت ذاته استبعد مجدلاني "جدية" نتنياهو في إنجاح المبادرة الروسية "لأنه من الواضح أنه لا يوجد لديه أولوية للحل مع الفلسطينيين بل أنه يركز على الحل الإقليمي مع الدول العربية عبر التطبيع من دون حل القضية الفلسطينية".
وسبق أن دعت روسيا إلى عقد لقاء بين الرئيس عباس ونتنياهو يحضره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين منتصف سبتمبر الماضي غير أنه تم تأجيله إلى إشعار آخر.
وفي حينه أعلن الرئيس عباس في السادس من سبتمبر الماضي أنه تلقى اتصالا هاتفيا من مبعوث الرئيس الروسي لعملية السلام ميخائيل بوكدانوف أبلغه فيه أن نتنياهو طلب تأجيل اللقاء الثلاثي الذي دعا له بوتين في موسكو.
وتوقفت آخر مفاوضات للسلام بين الفلسطينيين وإسرائيل في النصف الأول من عام 2014 بعد تسعة أشهر من المحادثات برعاية أمريكية من دون أن تسفر عن تقدم لإنهاء النزاع المستمر بينهما منذ عدة عقود.

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق