التاريخ: الموافق الخميس 02/07/2020 الساعة: 21:08 بتوقيت القدس
الأطفال القاصرون في مجدو يعانون البرد والمعاملة السيئة
30/10/2016 [ 13:00 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله - نبأ

نقلت محامية هيئة شؤون الأسرى والمحررين هبة مصالحة، رسالة ممثل الأسرى القاصرين في قسم (4) في سجن مجدو والبالغ عددهم (54 قاصرا) بشار الخطيب، أن الأسرى الأطفال يعانون أشد المعاناة خلال نقلهم في سيارة البوسطة من السجن للمحكمة وبالعكس، حيث يستغرق سفر أسرى القدس والجنوب من والى المحكمة 3 أيام، إذ يخرجون من ساعات الفجر ويقضون ليلة في معبار الرملة وفي اليوم التالي يسافرون الى المحكمة، وفي العودة ينقلون مجددا الى معبار الرملة ويقضون ليلتهم الثانية هناك، وفي اليوم الثالث يعودوا للسجن ويصلوا في ساعات الليل المتأخر.

وقالت الخطيب ان هناك وضع مأساوي في معبار الرملة، حيث الغرف قذرة جدا وذات روائح كريهة وغير مناسبة للنوم فيها، بالإضافة الى إنها غرف ضيقة جدا ومتسخة ومليئة بالحشرات، وأن بقاء ليلة واحدة فيها هو أشد ما يكون من أنواع العذاب.

وأفادت الخطيب ان السفر الطويل في البوسطة متعب جدا، والجلوس لساعات طويلة على كرسي من الحديد داخل قفص صغير والأسير مقيد اليدين والقدمين وفي اجواء حارة في الصيف أو البرد القارص في الشتاء، ودون طعام ولا ماء، ومع ممارسة الغهانات والمسبات من قبل قوات النحشون المشرفة على نقل الأسرى، والمضايقات المستمرة بحقهم بما لا يستطيع تحمله أي إنسان، فكيف الأمر لأطفال صغار بأعمار 13 و14 و15 عاما.

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق