التاريخ: الموافق الاحد 05/07/2020 الساعة: 19:44 بتوقيت القدس
عزل الأسرى المضربون يزيد من خطورة وضعهم الصحي
22/10/2016 [ 10:32 ]
تاريخ اضافة الخبر:
الارشيف
رام الله - نبأ
قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن أربعة أسرى اداريين مستمرون في اضرابهم المفتوح عن الطعام ضد اعتقالهم الاداري، وإنهم يقبعون في زنازين العزل الانفرادي منذ ان اعلنوا الاضراب.

والأسرى هم: أنس شديد، واحمد ابو فارة من الخليل ويقبعان في عزل سجن مجين في الرملة، ويخوضان الإضراب منذ 25/9/2016، وحسن ربايعة، ومجد ابو شملة من جنين، ويخوضان الإضراب منذ 7/10/2016، ويقبعان في زنازين عزل النقب الصحراوي.

وأشارت الهيئة إلى أن معاملة إدارة السجون للأسرى المضربين سيئة جدا، وتعزلهم عن العالم تماما بعد أن صودرت منهم كل وسائل الاتصال.

وقالت إن الحالة الصحية للأسرى المضربين اصبحت سيئة، وبدأ عليهم الإرهاق والتعب وعدم القدرة على الوقوف ويرفضون تناول أية مدعمات او سوائل باستثناء الماء.

وحمل رئيس هيئة شؤون الاسرى عيسى قراقع، إدارة السجون وأجهزتها، المسؤولية كاملة عن حياة وصحة الاسرى المضربين، مطالبا بنقلهم الى المستشفيات.

وأشار إلى أن عزلهم يزيد من خطورة وضعهم الصحي، وهي سياسة متعمدة في محاولة للضغط عليهم وكسر اضرابهم.

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق