التاريخ: الموافق الاربعاء 08/07/2020 الساعة: 04:03 بتوقيت القدس
استجابة لدعوة دحلان.. مظاهرة بغزة لرفض الإنقسام الداخلي بفتح
06/10/2016 [ 18:20 ]
تاريخ اضافة الخبر:
جانب من المسيرة

تغطية خاصة - نبأ

استجابة لدعوة النائب محمد دحلان، خرج الآلاف من أبناء حركة فتح في قطاع غزة بمسيرة داعين بها لإنهاء الإنقسام الفتحاوي الداخلي .

وأفاد مراسل وكالة "نبأ" ، ان الآلاف من كوادر حركة فتح في المحافظات الجنوبية شاركوا في مسير بساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة مطالبين بإنهاء الخلافات الداخلية وإعادة اللحمة لحركة فتح .

 

وقال المحلل السياسي الدكتور طلال الشريف في حديثه لمراسل وكالة "نبأ" أن هذه الجماهير خرجت لتؤكد أن الوحدة الفتحاوية وإنهاء حالة الشرذمة التي وصلت إليها الحركة بسبب سياسة الرئيس الاقصاىية بحق كوادر وأعضاء الحركة المعطاءة بات مطلب جماهيري فتحاوي.

 

وأشار الشريف ان سياسات الرئيس باتجاه غزة بكافة والإهمال المتعمد لها يجب أن تتوقف.

 

كما طالب القيادي بحركة فتح صالح أبو حامد الرئيس محمود عباس بالابتعاد عن سياسة الاستقواء الي عنق القانون في فصل واقصاء العشرات من القيادات والكوادر الفتحاوية بشكل تعسفي.

 

وفي لقاء مع مراسل "نبأ"، دعا ابو حامد بتناول قضايا قطاع غزة على محمل الجد خاصة قضايا المكتب والجرحى والمرضى والشهداء وتفريغات 2005، مدينا مشاركة الرئيس عباس وأعضاء من اللجنة المركزية في جنازة شمعون بيرس.

 

وقال مراسل وكالة "نبأ"، أن بيان لكوادر حركة فتح ندد بسياسة التغييب المتعمد لساحة غزة واهمالها على كل الصعد واهمال قضايا المطلية الخاصة بالعمال والجرحى والمرضى والشهداء وتفريغات 2005 وما بعدها.

 

وبحسب البيان فان كوادر الحركة ترفض سياسة الاستقواء ولي عنق القانون في فصل واقصاء العشرات من القيادات والكوادر من الحركة بشكل تعسفي، بالإضافة الى فصل العشرات من أبناء الحركة من وظائفهم تحت حجج واهية.

 

واستنكر البيان وبشدة مشاركة رئيس الحركة أبو مازن وبعض أعضاء اللجنة المركزية في عزاء مجرم الحرب السفاح شمعون بيريز معتبرا المشاركة وصمة عار على جبين المشاركين.

 

ودعا البيان، لبدء فورا في توحيد حركة فتح واجراء المصالحة الداخلية حتى لو رفض البعض غير المسئول، وعقد المؤتمر العام وفق آليات تكفل بتمثيل الكل الفتحاوي بعيدا عن سياسة الاقصاء.

 

كما دعا الى مؤتمر وطني تصالحي لتوحيد شقي الوطن وفق رؤية وطنية على قاعدة المشاركة السياسية بين اقطاب العمل الوطني والإسلامي في فلسطين، ووضع برنامج وطني قادر على استنهاض جماهير شعبنا في مواجهة الاحتلال وصولا لدولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس.

 
>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق