التاريخ: الموافق الاحد 05/12/2021 الساعة: 22:32 بتوقيت القدس
عريقات: مجزرة صبرا وشاتيلا يذكر بفشل المجتمع الدولي في حماية الفلسطينيين
18/09/2016 [ 10:23 ]
تاريخ اضافة الخبر:
صائب عريقات

اريحا - نبأ

قال د. صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، إن ذكرى صبرا وشاتيلا يجب أن تكون تذكيرا بأهمية إحقاق العدالة وعدم الإفلات من العقاب.

وأضاف في بيان أصدره اليوم الأحد، بمناسبة الذكرى الرابعة والثلاثون لمجزرة صبرا وشاتيلا والتي حدثت في مخيمات بيروت في الفترة 16-18 أيلول 1982، أن المجتمع الدولي فشل في احترام وحماية الحقوق الفلسطينية، ناهيك عن عدم محاسبة إسرائيل على انتهاكاتها وجرائمها ضد أرض وشعب فلسطين.
 
وبين عريقات في البيان، أنه وقبل أربعة وثلاثون عاما، انتهك الجنرال الإسرائيلي "ارييل شارون" الإلتزام الإسرائيلي بعدم دخول بيروت الغربية، التي كانت تحت سيطرته، ويسر حصول وتنفيذ المجزرة البربرية "الوحشية" ضد مئات من اللاجئين الفلسطينيين، وبدلا من التعرض للمساءلة أو المحاكمة، فقد تم ترقية شارون ليصبح رئيسا لوزراء إسرائيل، وتوفي قبل عامين دون أن تواجهه العدالة لجرائمه.

واعتبر عريقات أن مجزرة صبرا وشاتيلا كانت رمزا ومثالا لما واجهه الفلسطيني في المنفى على مدى السنوات والعقود الماضية، فقد تم اضطهاد وقتل اللاجئين الفلسطينيين في العراق وسوريا.

وأوضح أن حل محنة اللاجئين الفلسطينيين، وفقا للقانون الدولي وقرار الأمم المتحدة رقم 194، لهو من أهمية استقرار المنطقة، وكان قبول إسرائيل كدولة عضو في الأمم المتحدة في إطار الإلتزام بإعطاء احترام وتنفيذ للقرارات 181 و194 وكذلك ميثاق الأمم المتحدة.
>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق