التاريخ: الموافق الاحد 05/12/2021 الساعة: 22:22 بتوقيت القدس
الطائرة والصيد في الماء العكر..هل إسرائيل هي من أسقطت الطائرة المصرية ؟
23/05/2016 [ 12:57 ]
تاريخ اضافة الخبر:

خاص نبأ - محمد حميدة

في ظل تباين المعطيات بشأن أسباب تحطم الطائرة إيرباص 320، يبقى لغز "المصرية" والتي كانت في رحلة من مطار "شارل ديغول" الفرنسي إلى " مطار القاهرة" المصري يثير ألف سؤال، في انتظار ما ستكشفه التحقيقات المصرية والدولية في معرفة ما إذا كان سقوطا أم انفجارا.

ولكن الغريب أن حادثة سقوط الطائرة جاء حادث الطائرة المصرية التي سقطت في البحر المتوسط خلال رحلتها من باريس الى القاهرة، بعد يومين فقط من رسائل الرئيس السيسى التى أطلقها لإحياء عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين ، ورغبته في إعادة السلام والأمن للمنطقة بصورة عامة .

ويرصد التقرير الذي أعده مراسل وكالة " نبأ" أن حادثة سقوط الطائرة المصرية تقف وارئه أسباب غامضة ، منها ان تكون اسرائيل هي من أسقطتها خاصة أنها كانت تمر فوق منطقة عمليات للجيش الاسرائيلي ، فهل تكون اسرائيل هي من أسقطت الطائرة فعلاً ؟؟

سيناريوهات سقوط الطائرة

شكل حادث الطائرة المصرية أهم المواضيع التي استحوذت على اهتمام الرأي العام العالمي. وركزت المعالجة على "فرضية العمل الإرهابي".

ولعل التكهنات التي تشغل هيئات الاستخبارات الغربية حول أسباب حادث الطائرة المصرية جعلت معظم وسائل الإعلام الدولية والعربية تسلط الضوء حول الأسباب الحقيقية لسقوط الطائرة المصرية .

ونقلت صحيفة التايمز الأمريكية عن لسان ضابط في الاستخبارات الأمريكية قال: "الولايات المتحدة تعتقد أن انفجارا داخل الطائرة وراء سقوطها، لكن ما يجب معرفته الآن: هل حدث ذلك نتيجة عطل تقني أم أنه ناتج عن عمل إرهابي؟"

وذكَّرت الصحيفة بآخر التصريحات التي صدرت عن وكالة الاستخبارات الروسية، وكذا السلطات المصرية، حيث لم تستبعد كلتيهما إمكانية "العمل الإرهابي" في حادث الطائرة المصرية، التي كانت تقوم برحلة بين باريس والقاهرة

وأفردت صحيفة دايلي تلغراف لكنها أفردت مساحة للتساؤل حول السيناريوهات الممكنة حول أسباب سقوط الطائرة المصرية.

وقال مراسل الصحيفة في باريس هنري صاموئيل: "فرضية العمل الإرهابي قائمة وممكنة بالنظر إلى أن فرنسا ومصر كلتيهما تحاربان الإرهاب وتستهدفان الإسلاميين المتطرفين".

وتنقل الصحيفة على لسان الخبراء قولهم إن معرفة سبب سقوط الطائرة المصرية يتطلب مزيدا من البيانات وتحليلها، وأن السقوط بشكل لولبي من ارتفاع يصل إلى عشرة آلاف قدم بعد اختفائها من الرادارات، قد يكون بسبب عطل فني.

ويعتقد الخبراء أنه من غير المرجح أن تكون الطائرة أسقطت من الأرض (بصاروخ مثلا) بالنظر إلى أنها كانت تحلق على ارتفاع يصل 37000 قدم، وأن انفجار محرك داخلها مستبعد، لكن فرضية الخلل التقني تبقى إحدى الفرضيات الممكنة، بحسب ما أوردته الصحيفة.

ومع ذلك يخلص مراسل الصحيفة إلى أن فرضية التفجير الإرهابي سبب ممكن أيضا، لكنه ليس الوحيد الذي يفسر اختفاء الطائرة المصرية، والسبب أن طاقم الطائرة لم يرسل أي نداء استغاثة أو يبلغ بأي عطل.

جسم غامض ظهر لحظة سقوط الطائرة المصرية

بعد 20 ساعة تماماً من اختفاء الطائرة المصرية عن شاشات الرادار ،فجر الخميس الماضي بتوقيت القاهرة، ظهر جسم غامض بضوئه الأخضر لطيارين تركيين، وهما يقودان طائرة تابعة للخطوط التركية .

وذكرت وكالة "دوغان" التركية للأنباء أن الجسم "كان على ارتفاع 2 إلى 3000 قدم فوقناأي اقترب 60 سنتيمترا إلى 915 مترا من Boeing 737-800 كانا يتوجهان بركابها إلى أسطنبول من مدينة بوردوم السياحية، وهي عند البحر الأبيض المتوسط، حيث اختفت قربها "الإيرباص" المصرية عن الرادار، وهي مسافة تقطعها طائرة بأقل من 20 دقيقة، وبخمس ساعات يعبرها مركب سياحي.

وقال الطياران إن ما عايناه من قمرة القيادة "اختفى فجأة، ونعتقد أنه جسم طائر مجهول" أو المعروف اختصاره دوليا بأحرف UFO المشيرة إلى Unidentified flying object، إلا أن "دوغان" لم تربط بينه وبين سقوط الطائرة المصرية، بل اكتفت بنقل ما ذكره الطياران لبرج مطار "أتاتورك" الدولي بأسطنبول.

الخبر نفسه أوردته صحيفة "ملييت" التركية، وفيه يتحدث أحد الطيارين إلى من كان يستمع إليه في برج المراقبة بالمطار، راويا ما عاينه ورفيقه من جسم مجهول بضوء أخضر "مر واختفى" قبل نصف ساعة من هبوط الطائرة التي كانا فيها بمطار أسطنبول.

فرضية سقوط  الطائرة بصاروخ إسرائيلي من طراز باراك 8

ما إن تأكد نبأ سقوط الطائرة المصرية التابعة لشركة مصر للطيران في البحر المتوسط، لم يستبعد البعض أن يكون مرورها فوق مسرح عمليات لمناورات عسكرية بين الجيش الأمريكي والإسرائيلي ، أن تكون الطائرة قد أصيبت بصاروخ من القوات المشاركة في المناورة أسقط الطائرة.

ونشرت وسائل إعلام أجنبية وعربية صورة من موقع تصاريح الطيران تشير إلى وجود مناورات عسكرية جنوب جزيرة كريت اليونانية.

وقالت بعض وسائل الإعلام إن الطائرة يحتمل أن تكون قد أصيبت بصاروخ إسرائيلي من طراز باراك 8 أو بأحد صواريخ النسخة البحرية من منظومة القبة الحديدية الإسرائيلية.

بالبحث والتحري وراء تلك الأنباء، تبين أن آخر مناورات اشتركت فيها إسرائيل مع القوات اليونانية والقوات الأمريكية مع قوات حلف الناتو، هي مناورات "نوبل دينا 2016" "Exercise Noble Dina 2016 " وهو تمرين سنوي تشترك فيه إسرائيل مع الدول المذكورة

وقالت وسائل إعلام إسرائيلية إن تل أبيب كشفت خلال تلك المناورات عن النسخة البحرية من منظومة القبة الحديدية للدفاع الجوي، والتي صممت خصيصا للدفاع عن الحدود البحرية ومنشآت وحقول الغاز.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن المناورات التي تشارك فيها إسرائيل ومع اليونان والناتو، شهدت تدريبات على التعامل مع سيطرة قوة إرهابية على إحدى السفن.

الملاحظ هنا أن التقرير منشور يوم 17 مايو، أي قبل سقوط الطائرة بيومين، وفي سياق التقرير تقول إن المناورات انتهت مؤخرا.

خط سير الطائرة المصرية كان في مجال المناورات الاسرائيلة

كشفت صحيفة "المصري اليوم"، أن "التصريحات الرسمية الصادرة من اليونان عن حادثة الطائرة المصرية وملابساتها، لم تتطرق إلى خطة التدريبات الجوية العسكرية التي بدأتها "إسرائيل" جنوب جزيرة كريت اليونانية".

ولفتت الى انه "تم الاعلان عن هذه المناورات "الإسرائيلية" الجوية هذا الشهر، والتي بدأت بـ "إشعار الملاحة الجوية" قبل ليلة واحدة من سقوط الطائرة المصرية"، معلناً عن "بدء مناورات سلاح الجو "الإسرائيلي"، 18 أيار الحالي وحتى 6 حزيران المقبل، من جنوب جزيرة كريت وحتى شمال ليبيا".

وأشارت إلى أن "مناورة الطائرات المقاتلة "الإسرائيلية" تأتي ضمن خطة تدريب الطيران الحربي "الإسرائيلي" باستخدام المجال الجوي اليوناني المتاخم للحدود المصرية - الليبية، وذلك بعدما أغلقت تركيا مجالها الجوي أمام تدريبات الطيران الحربي "الإسرائيلي" بعد حادثة أسطول الحرية قبل ستة أعوام".

وأوضحت الصحيفة أن "خريطة لمحيط المناورة توضح أن خط سير الطائرة المصرية كان في مجال المناورات، ومن المقرر أن تكون المناورة قد بدأت بحسب جدول إشعارات الملاحة الجوية بالتزامن مع دخول الطائرة للمجال الجوي اليوناني، والتي فُقِدت بعد 27 دقيقة من بدء المناورة الجوية بالطائرات الحربية الإسرائيلية".

انعكاسات كبيرة على العلاقات المصرية الاسرائيلية

بدوره أكد اللواء المصري المتقاعد طلعت مسلم، أنه في حال ثبت تورط "إسرائيل" في إسقاط الطائرة المصرية من خلال التحقيقات الجارية، فسيكون له انعكاسات كبيرة على العلاقة بين الجانبين، وستصل إلى مجلس الأمن الدولي لإدانة "إسرائيل".

وأوضح اللواء مسلم في تصريحات إعلامية ،صباح اليوم الاثنين، أن ما تناولته مختلف وسائل الإعلام حول احتمال تورط إسرائيل في إسقاط الطائرة، لتزامن دخول الطائرة في منطقة مناورات عسكرية حربية إسرائيلية، احتمال ضعيف لم يثبت تأكيده ، ولا يوجد ما يؤكد تلك الأنباء حتى الآن.

وأشار، إلى أن مصلحة "إسرائيل" لا تقتضي توتير العلاقة مع مصر في أي مرحلة من المراحل، إضافة إلى أنها تدرك طبيعة الرد المصري في حال قامت بمثل هذا الفعل.

>> التعليقات
لا يوجد تعليقات
>> شارك برأيك
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
الاكثر قراءة
الاكثر تعليق